تحميل...

نبذة عن الأكاديمية

كلمة مدير عام أكاديمية الحوار للتدريب: إسماعيل العمري

تؤمن أكاديمية الحوار للتدريب بأهمية تظافر جهود العاملين داخل الأكاديمية لتحقيق الأهداف المؤسسية ضمن خطة أولويات تراعي دراسة كافة البدائل وأهميتها وأثرها في إحداث تغييرات جوهرية تضيف قيمة للمتعاملين مع الأكاديمية كما وتركز الأكاديمية على أهمية النهج التشاركي داخلياً وخارجياً. وبما يسهم في الإطلاع على كافة الآراء والاقتراحات التي من شأنها إحداث تطويرعلى العمل وتحديد الأدوار والمسؤوليات لضمان التنفيذ السليم ومتابعة الأداء ضمن المؤشرات التي تم تحديدها مسبقاً. تنطلق الأكاديمية عند بناء إستراتيجياتها من النقطة التي انتهت إليها الإستراتيجية السابقة وذلك بعد دراستها وتحديد الإنجازات التي تم تحقيقها والإنحرافات التي حالت دون تنفيذ بعض المبادرات الإستراتيجية لضمان الاستفادة منها وتحديد الدروس المستفادة عند تطوير الأهداف القادمة حيث تعمد الأكاديمية سنوياً إلى مراجعة الخطة الإستراتيجية لتحديد الإنجازات وإعادة ترتيب الأولويات بالتزامن مع مراجعة الخطط التشغيلية التي تنفذها الأقسام الإدارية والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بجملة الأهداف والمبادرات والرؤية الإستراتيجية للأكاديمية كما لا تغفل الأكاديمية أهمية ربط إستراتيجياتها بالخطط للإدارات الأخرى والتوجيهات التي تحدد الأدوار مع جهات أخرى والشركاء في تحقيقها على المستوى الوطني وهنا لابد من الإشارة إلى أن الأكاديمية تؤمن بأهمية الشراكة مع الجهات الخارجية التي تسهم في تحقيق الأهداف حيث تعمل دوماً على تحليل وتحديد قائمة الشركاء وعقد اجتماعات معهم وترتيب آليات التواصل معهم إما من خلال الاتفاقيات أو مذكرات التفاهم. تأتي هذه الإستراتيجية في الفترة التي تسعى فيها الأكاديمية إلى توسيع نشاطها أفقياً وعمودياً وإضافة قيمة لمنتجاتها تطبيق الأدلة والحقائب التي طورتها. تم تطوير هذه الإستراتيجية بعد إجراء كافة التحليلات الداخلية والخارجية. التي من شأنها التأثير في عمل الأكاديمية والإطلاع على الظروف السياسية والاجتماعية والقانونية والبيئية والتكنولوجية والاقتصادية الخارجية وقد راعت هذه الإستراتيجية الارتباط بسياسة المركز المالية وصولاً لتحقيق رؤية المركز من خلال تبني أنظمة دقيقة لعمليات التغير وتراعي الاهتمام ورعاية الإبداع للعاملين الذي يمكن للأكاديمية من إدامة رسالتها وتحقيق رؤيتها.


تأسيس الأكاديمية:

اعتنى مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالتدريب على نشر ثقافة الحوار ممثلاً في أكاديمية الحوار للتدريب التي تم تأسيسها عام 1429هـ/2008م ,لتقوم بإعداد الحقائب والبرامج والمشروعات التدريبية المتخصصة تماشياً مه أهداف المركز بتوطين ثقافة الحوار وتكريسها في المجتمع بجميع أطيافه وفئاته ليصبح أسلوبا ومنهجا في التعامل مع مختلف القضايا والشؤون الحياتية العامة والخاصة.

انتقل إلى الأعلى